مؤتمر حابي السنوي

الدورة الثالثة ـ الإثنين 5 أبريل 2021

فندق ريتز كارلتون ـ قاعة ألف ليلة وليلة

استثمار التعافي

ما بعد صمود الاقتصاد المصري في مواجهة كورونا

 

نجحت مصر ضمن دول قليلة إقليميا وعالميا في مواجهة التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد، والذي مازال العنصر الأكثر تأثيرا في  رسم توقعات أداء الاقتصاد العالمي.

حافظت مصر على احتياطات أجنبية قوية ونمو مستقر ومعدلات توظيف وتشغيل جيدة رغم فترات الإغلاق محليا وعالميا. كانت أزمة كورونا اختبارا ليس بالهين، سواء على مستوى السياسات والإجراءات المرتبطة بمواجهتها ، وأيضا للاصلاحات والخطط التي سبقتها.

بكل تأكيد.. مازالت التحديات قائمة ومختلفة خاصة تلك المرتبطة بالتبادل الاستثماري والتجاري مع العالم، ولكن وبكل تأكيد أيضا، أن تواجه تحديات مستمرة أو جديدة بمناعة قوية وتجربة صمود مشهود لها، يعزز فرص التغلب على هذه التحديات ويجلعها أكثر قربا.

وانطلاقا من صمود الاقتصاد المصري في مواجهة كورونا، يبحر مؤتمر حابي السنوي الثالث ليس فقط في تفاصيل نشأة ومقومات هذا الصمود، وإنما في استشراف ماذا بعده، وصولا إلى استثمار التعافي كهدف وأداة تضمن استمرار النمو وتشعبه وحسن توزيعه.

وبجانب هذا المحور الحاكم لمناقشات جلسات مؤتمر حابي السنوي الثالث، يرسخ المؤتمر دوره في رصد خطط عدد كبير من الشركات القائدة التي تتميز بامتداد أعمالها محليا وإقليميا وعالميا، كنماذج يجب قراءة تجاربها وكشف أدواتها في هذه المرحلة الحيوية.

إلى جانب ذلك.. تتخلل جلسات المؤتمر سلسلة من الكلمات والمقابلات الصحفية المباشرة مع مسؤولين رسميين وممثلين لمؤسسات إقليمية ودولية ورؤساء لكبرى الشركات. سعيًا إلى تقديم صورة متكاملة تتلاقى فيها رؤية ممثلي الحكومة مع خطط القطاع الخاص.

 

التسجيل

Loading gif

Already registered?

Use this tool to manage your registration.